اعلان قطيف

اللهم صل على محمد وآل محمد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولان لله وان اليه راجعون

شاطر | 
 

 السيستاني ورئيس الوزراء العراقي يستقبلان جواد بوخمسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن القطيف
العضو المميز الفضي ( نائب المدير )
العضو المميز الفضي ( نائب المدير )


عدد الرسائل : 1021
العمر : 38
الجنسيه :
المزاج :
الوظيفه :
هوايتك :
عدد نقاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوسمة :
Personalized field : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78"> لا تعليق</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: السيستاني ورئيس الوزراء العراقي يستقبلان جواد بوخمسين   الإثنين سبتمبر 01, 2008 5:20 pm

السيستاني ورئيس الوزراء العراقي يستقبلان جواد بوخمسين
المالكي: بلادنا مفتوحة أمام الكويتيين للاستثمار
النجف الأشرف - النهار

رئيس الوزراء العراقي
خلال اللقاء مع بوخمسين
تشرف رجل الاعمال
الكويتي جواد أحمد بوخمسين رئيس مجموعة بوخمسين القابضة بلقاء سماحة المرجع الاعلى
آية الله السيد علي السيستاني في منزله الكريم في النجف الاشرف وحضر مع بوخمسين رجل
الاعمال والخير عبدالرسول الاربش ومحافظ النجف الاشرف الاستاذ أسعد أبوكلل.
وعلى
الصعيد نفسه، استقبل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السيد بوخمسين بمناسبة
مشاركته احتفالات العراق والمحافظة المقدسة بافتتاح مطار النجف الاشرف الدولي الذي
تتولى ادارته شركة عقيق الكويتية احدى شركات مجموعة العقيلة للاجارة والتمويل
والاستثمار.
وفيما عبّر رئيس الوزراء العراقي عن سعادته للاجراءات الكويتية
الاخيرة بتعيين الفريق المتقاعد علي المؤمن سفيراً لدولة الكويت في بغداد وتقديره
لمواقف الكويت عموماً في دعم الوضع الجديد في العراق ومساعدة بلده على استعادة
عافيته كاملة والعودة بقوة ونشاط الى المحفلين العربي والدولي. وأكد المالكي ان
العراق بكل محافظاته ومواقعه مفتوح امام الكويت والمستثمر الكويتي للاستفادة من كل
الفرص المتاحة.
وأبلغ رئيس الوزراء العراقي بوخمسين ان العراق لا ينسى فضل مواقف
الاصدقاء والاشقاء معه لذلك فان الحكومة العراقية تقدر عالياً الدور المهم
والايجابي الذي يلعبه السيد بوخمسين شخصياً او من خلال مجموعته القابضة في اقامة
المشاريع وفي الحوار مع كبار الشخصيات العراقية النافذة لدى زيارتها الكويت. وثمّن
المالكي مواقف الكويت الرسمية في دعم العراق ومساعدته والوقوف معه على جميع الاصعدة
السياسية والاقتصادية والرياضية وقال انه من غير الممكن التقليل من شأن ما فعلته
الكويت من اجل العراق معتبراً ان التنسيق والتفاهم القائمين على اعلى المستويات بين
قيادتي البلدين هو الطريق الصحيح لتأسيس علاقات صحيحة قائمة على الاحترام والثقة.
وأكد الا مشاكل على الاطلاق يمكن ان تعيد تعكير صفو العلاقات العراقية - الكويتية
وان مصالح البلدين تعززت بزوال النظام السابق واصبحت واحدة وان العراق خرج والى
الابد من اي مخاوف مقلقة للكويت بعد ان كان هذا الامر حقيقياً طوال عقود لاسباب
كثيرة. وقال ان الوضع الجديد في العلاقات بين البلدين يهدف الى شراكة واخوة والى
تجاوز لكل امراض وويلات الماضي وهو أمر لم يكن موجودا في السابق لذلك فاننا معنيون
ايضا بازالة بقايا واوهام الماضي لدى بعض ابناء العراق مما ورثوه من ثقافة العهد
البائد. وأكد ان التعاون العراقي مع القطاع الخاص الكويتي من خلال مجموعة بوخمسين
القابضة او من خلال مجموعة العقيلة او شركة عقيق التي بدأت بتشغيل مطار النجف
الدولي من خلال شركات ومؤسسات عالمية عدة متخصصة ابتداء من يوم امس الاول من خلال
مؤسسات مالية وصناعية واقتصادية اخرى، من شأنه ان يؤسس لعهد جديد من العلاقات
الاخوية الطموحة بين بلدين شقيقين جارين وان مثل هذا التعاون الذي ارست دعائمه
حكومتا البلدين ويتجاوز الاساءات ونكبة الغزو الغاشم، يجب ان تمتد خارج حدود
محافظتي النجف الاشرف وكربلاء الى بقية محافظات العراق التي ستشهد هي الاخرى حركات
اعمار وبناء وتنمية طموحة سواء فيما يتعلق بالبنى التحتية او الخدمات بمختلف
انواعها. وقال ان الحكومة لن تتردد في تقديم كل التسهيلات التي تحتاج اليها الشركات
الكويتية الراغبة في الاسهام في تغيير شكل العراق نحو الاحسن والافضل. وامتدح
المالكي الامكانات والخبرات الكويتية وقال ان الكويت بنت تجربة خاصة بها لايمكن
القول الا انها رائدة ومتميزة وناجحة وان العراق يتطلع الى هذه التجربة للاستفادة
منها. وكان العراق قد احتفل صباح أمس الاول بالبدء بتشغيل مطار النجف الاشراف
الدولي. وحرص رئيس الوزراء العراقي على ان يشارك في الاحتفال الذي تحول الى استقبال
رسمي وشعبي للوفد الكويتي الذي حضر الاحتفال بترتيب من حامد خاجة رئيس مجلس الادارة
العضو المنتدب لمجموعة العقيلة ونجاح البلاغي المدير التنفيذي لشركة عقيق التي
تتولى ادارة المطار وتشغيله وتأهيله. وتقدم محافظ النجف الاشرف اسعد ابو كلل
مستقبلي وفد رجال الاعمال الكويتيين والبحرانيين الذين اقلتهم طائرة خاصة من الكويت
استأجرتها مجموعة العقيلة للاجارة والتمويل والاستثمار، وهي ثالث طائرة تحط في
المطار الجديد بعد طائرة شركة غلوبال العالمية للحراسة والحماية والادارة وطائرة
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. كما كان السيد عمار الحكيم الأمين العام لمؤسسة
شهيد المحراب نائب رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق (الكتلة الاكبر في
البرلمان العراقي) وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين العراقيين، على رأس مستقبلي
الوفد الكويتي البحريني الى جانب مجلس محافظة النجف. وفي كلمته أمام الحفل قال
البلاغي ان مطار النجف الاشرف سيتحول الى نقطة استقطاب لملايين المسلمين من خارج
العراق في اطار سياحة دينية واعدة وان شركة عقيق التي تسلمت ادارة المطار رسمياً
بدأت الاستعانة بخبرات عالمية في هذا المجال وان الامر قد يتطلب بعض الوقت قبل ان
تكتمل جميع متطلبات المطار العصري. وذكر ان شركته وفرت خلال وقت قصير لا يتعدى
الشهر حتى الان نحو عشرين في المئة من الهياكل والمباني وان العمل يجري على قدم
وساق لتوفير اجهزة الملاحة والارشاد والتوجيه والاستقبال وبقية الخدمات المصاحبة
لنشاط الطيران الخارجي. واعتبر ان مطار النجف ليس سوى بداية انفتاح استثماري كويتي
وخليجي واسلامي لا حدود له في المدينة المقدسة. اما حامد خاجة فقد ابلغ «النهار»
على رحلة العودة من النجف الاشرف ان مجموعة العقيلة استكملت تصورات وتصاميم مشروع
مدينة النجف الجديدة الذي قد يتكلف نحو 40 بليون دولار لاقامة واحدة من احدث المدن
واكثرها كمالاً وعصرية في الخدمات والتخطيط العمراني والسياحي والفندقي في كامل
منطقة الشرق الاوسط. وقال خاجة الذي يقف وراء عقد شركة عقيق وشركة خطوط النجف
الجوية ان المشروع العملاق سينفذ بالتعاون مع مجموعة شركات شريكة وحليفة على
المستويين العربي والدولي وانه لا يريد الافصاح عن بقية التفاصيل الى حين استكمال
بقية متطلبات المشروع.

المصدر النهتر

http://www.annaharkw.com/annahar/Article.aspx?id=84194




_________________
***

لا يوم كيومك يا أبا عبد الله




كل أرض كربلاء *** وكل يوم عاشوراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيستاني ورئيس الوزراء العراقي يستقبلان جواد بوخمسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اعلان قطيف :: الصحافة :: صحف ومجلات واخبار عالمية-
انتقل الى: